1. أبو محمّد الهادي

    أبو محمّد الهادي عضو

    129
    51
    28
    الدّولة:
    تونس
    الولاية:
    نابل
    المستوى الدّراسي:
    جامعي
    الاختصاص:
    شعبة الآداب
    المهنة:
    أستاذ اللّغة العربيّة

    الفرضُ التّأليفيّ الأوّلُ في الإنشاء

    الموضوع في 'فروض' بواسطة أبو محمّد الهادي, بتاريخ ‏27 مايو 2015.

    المـدرسة الإعـداديّة بالهـوارية المُتعلِّم(ة):
    الأسـتاذ سفـيان المجيـد السّنةُ السّابعة مِن التّعليم الأساسيِّ
    أُقـــيِّـــمُ إنـــتــاجــي الــسّــرديَّ
    الــفــرضَ الــتّــألــيــفــيَّ الأوّلَ

    الموضوع: تَحصّلتُ على نتائجَ مُتدَنِّيَةٍ في بداية العام الدّراسيّ، فٱعْتراني شعورٌ بالأسفِ والخيْبةِ. لكنْ بفضْلِ رعايةِ والِدَيّ وأساتذتي وتشجيعِهما جدّدْتُ العَزمَ والمُثابرة، فنِلتُ النّجاحَ المنشودَ.
    أنتِجُ نصّا سرديّا ذا بِنيةٍ ثلاثيّة مُؤكّدا على أدوار الأسرةِ والأساتذةِ وناقلا أعمالَ ٱجتهادي.



    الـقُدُراتُ


    بِـنـيَـةُ الـتّـحريرِ


    الـــــمُـــحـــــتـــــوَى

    الــتّــقـــيــيـــمُ

    +


    -

    الـــفَـــهْـــمُ والأفـــكـــارُ




    1.وَضْــعُ الــبِــدايــةِ

    اِختياريّ للتّميّز: اِنْطلَقتُ من فكرةٍ عامّة (دور الأسرةِ والإطار التّربويّ معا في تحفيز المُتعلِّم على الاجتهادِ في سبيل تحدّي الصّعاب وتحقيق المَطمَح).




    أطّرتُ الأحداثَ زمانا ومكانا.




    حدّدْتُ عاملَ ٱختِلال التّوازُنِ (حُصولي على نتائجَ ضعيفةٍ في بداية العام الدّراسيّ: ذِكر أعداد بعض الموادّ).




    بيّنتُ العواملَ (التّقاعُس، مرافقتي رفاق الكسل، الشّغب، الغياب، غفلة الأسرة،...).




    كَشَفتُ عن أثرِه فِيَّ (القلق، الأسف، الخيبة، عتاب الضّمير،...)










    2.سِــيـاقُ الــتّـحـوُّلِ

    أبْرَزتُ الحدثَ التّأسيسيّ لإعادةِ التّوازُنِ (تَفطُّنَ الأسرة/ مُقابَلةَ والدي أحدَ الأساتذةِ،...).




    بيّنتُ نتيجةَ ذلك: العقاب، العِتاب، الوَعْظ (الاتّعاظ بالفشل، فَتّ اليأس وهَدْم التّكاسُل بالسّعي والجِدّ،...).




    أبرزتُ أفعالَ والديّ (إنجاز تمارين في العربيّة إنتاجا ونحوا، الحثّ على المُطالعة، تذليل مسائل رياضيّة، إلحاقي بنادي الإعلاميّة أو نادٍ ثقافيّ، الحثّ على متابعة برامج تثقيفيّة وترفيهيّة، حسن ٱستثمار وقت الفراغ،...).




    أبرزتُ أفعالَ الأساتذةِ: العتاب، الإرشاد، تغيير مقعدي حَذاءَ متعلّم جِدِّيٍّ، إشراكي في القسم، تكليفي بواجباتٍ إضافيّة،...




    بيّنتُ أثرَ كلّ ذلك في نفسي: تجديد العَهْد مع الجِدّ والعمل.




    سَردتُ أعمالي (طالَعتُ، أنجزتُ تمارينَ، نَشِطت في نادٍ، راجعتُ مع أحد رفاقي النّجباء،...)




    ذكرتُ بعضَ الصِّعابِ (مُضايقة رفيق سوء، عجزي عن أداء بعض الواجبات،...)




    سَردتُ مُعالجتَها (مُحاولة إصلاح الرّفيق، الاستعانة بأستاذ أو الإدارة أو الأسرة، مُضاعَفة الجِدّ والسّعي،...).





    3.وَضْـعُ الـنِّـهـايـةِ

    سَردْتُ إنجازي الامتحاناتِ بجِدٍّ وعَزم على النّجاح.




    نقلتُ بهجتَنا (أنا وأسرتي وأساتذتي...)




    اِسْتَخلصتُ الفكرةَ الجوهريّةَ (دور الوالِدَيْن، دور الأستاذ، الفشل بداية درب جديد يقتضي الإرادةَ والسّعيَ،...).




    ضمّنتُ نصّي عناصِرَ المعطى والمطلوب جميعَها.




    توسّعتُ في المطلوبِ توسّعا مُناسِبا وثريّا.




    حِدتُ بنصّي عن المطلوبِ (خرَجتُ عن الموضوع).






    تَـوْظـيـفُ
    المُكتَسباتِ

    اِستَفَدْتُ مِنَ التّدريبِ على الإنشاءِ.




    أثرَيْتُ نصّي بالمَحفوظاتِ.




    استَـثْمَرْتُ النّصوصَ ومُطالَعتي.




    اِستَنَدْتُ إلى تجاربَ واقعيّةٍ ذاتيّةٍ أوْ غَيْريّةٍ.




    اِستَفَدْتُ مِن دروس اللّغةِ.













    الـــــمَــــنــــهَــــجُ
    والـــــبـــــنـــــاءُ
    (نَمط الكتابة، التّرابُط، التّدرّج،...)

    حدّدْتُ ٱختِلالَ التّوازُنِ في وَضْع البدايةِ.




    وظّفتُ السّردَ التّأطيريّ في وَضع البدايةِ.




    جعَلتُ وَضعَ البدايةِ قصيرا.




    تَوسّعتُ في سياق التّحوّلِ توسُّعا وظيفيّا.




    وَظّفتُ السّرد في نَقلِ أدوار الفواعل.




    وَظّفتُ الوصفَ في نقل الأحوال والمشاعر.




    لم أوَظِّفِ الحِوارَ أوْ وَظّفتُه تَوْظيفا جُزئيّا.




    أبْرَزتُ العواملَ المُساعدةَ والمُعَرقِلةَ.




    أزّمتُ الأحداثَ في بعض المَراحل.




    مِلتُ بالأحداثِ إلى الهُدوءِ والانفِراج تدريجيّا.




    عُدتُ بالأحداثِ إلى بدايتِها (العَوْدُ إلى التّكاسُل).




    اِنتهَيْتُ إلى نهايةٍ جديدة (جَنْيُ غِلالِ السَّعْيِ).




    لم أوظِّفْ إلاّ السّردَ (والوصفَ) في وَضع النّهايةِ.




    جعلتُ وضعَ النّهايةِ قصيرا.




    بَنَيْتُ الأحداثَ بناءً مُتسلسِلا (خطّيّا) مُنظَّما.




    بَنَيْتُ الأحداثَ بناءً غيرَ مُتسلسِلٍ (غيرَ خطّيٍّ).




    بَنَيْتُ الأحداثَ بناءً مُترابِطا مُتماسِكا.




    حرَصتُ على الأحداثِ والمَوْصوفاتِ الوظيفيّةِ.






    الـــنّـــحْـــوُ
    (الإعراب تركيبا وشكلا، الصّرف، الرّسم، المُعجَم، التّعبير، الرّبط،...)

    كانت لغتي سليمةً من الأخطاء.




    وظّفتُ جملا تامّةَ المعنى والتّركيبِ.




    كان تعبيري جيّدا.




    كان تعبيري مُتوسّطا أو دونَ المُتوسّطِ.




    عَبّرتُ عن الأحداثِ بجملٍ فعليّةٍ سرديّةٍ.




    عَبّرتُ عن الأحوالِ والمَوْصوفاتِ بجمل فعليّةٍ وَصِفيّةٍ أو بجمل ٱسميّةٍ.




    اِستعملتُ أدواتِ الرّبطِ المُناسبةَ.




    وظّفتُ المُعجَم الملائمَ بثراءٍ (التّقاعُس، العمل، الفرح،...)






    الــعَــرْضُ
    جـمـالُ الإنـتـاجِ

    خطّي واضحٌ مَقروء.




    ضبَطتُ علاماتِ التّنقيطِ المُناسِبةَ.




    حرَصتُ على نظافةِ ورقتي.




    بوّبْتُ إنتاجي ( تركتُ هامِشا على اليمين- عُدتُ إلى السّطر بعدَ نهايةِ كلّ فِقرةٍ- تركتُ سطرا فارغا بين الفقراتِ وبين عناصر الإنتاج الثّلاثةِ-...)




    لم أبدإ التّحريرَ بالصّفحةِ الأولى.




    الـنّـتيـجـةُ: إنتاجي

    ضعيفٌ

    دونَ المُتوسِّطِ

    مُتوسِّطٌ

    فوقَ المُتوسِّطِ

    حَسَنٌ

    جيِّدٌ مُتميِّزٌ
  2. slim kilani

    slim kilani ضيف جديد

    24
    4
    3
    الدّولة:
    tunisie
    الولاية:
    Gafsa
    المستوى الدّراسي:
    ابتدائي
    الاختصاص:
    لا
    المهنة:
    مدرس
  3. حنان الحفصي

    حنان الحفصي ضيف جديد

    1
    0
    1
    الدّولة:
    تونس
    الولاية:
    بن عروس
    المستوى الدّراسي:
    جامعي
    الاختصاص:
    شعبة الاداب
    المهنة:
    استاذة