1. Monji Selmi

    Monji Selmi ضيف جديد

    28
    53
    13
    الدّولة:
    تونس
    الولاية:
    مدنين
    المستوى الدّراسي:
    جامعي
    الاختصاص:
    العربية
    المهنة:
    أستاذ أول في التعليم الثانوي

    مقالات في الدراما و السينما ألوان من النّساء في امرأة واحدة / نقد مسرحية: femme de couleurs

    الموضوع في 'فضاء الدّراما و السينما' بواسطة Monji Selmi, بتاريخ ‏29 يوليو 2014.

    مقال نقـدي حول مسرحـيّـة: " femme de couleurs "
    للممثلة التونسية المهاجرة سـامية أورسمـان
    بقـلم الأسـتـاذ: المنـجي السّـالمـي

    . . . يـوم 22 جويـلية، على السّاعة العاشرة و النصف ليلا، سهرنا في المسرح البلدي بميدون مع الممثـلة الموهوبة سـامية أورسمـان التي قدّمت مسرحيّة بعنوان:( femme de couleurs ) و هي مسرحية اجتماعية فكاهية من نـوع ( one man show ) و هي من تأليـفها و إخراجها، لأنها تروي فيها قصّـتها الشخصيّـة. فـقـد صرّحت بذلـك للجمهور. و لهذا يمكن اعتبـارها من السّـيـرة الذاتـيّـة .
    أمّـا موضوع المسرحيّـة فهو العنصرية التي يتعـرّض إليها العرب و الأفـارقة في فرنـسا. عالجت الممثـلة القضيّة بأسلوب نقديّ ساخر جعل الحاضريـن يغرقـون في الضّحك رغم حاجز اللغة، لأنّ المسرحيّـة باللغـة الفرنسيّة.
    لقد كانت الممثـلة تـتحرّك فوق الرّكح موجّهة خطابها إلى الجمهور و هي تـتـبدّل و تـتـلوّن و تغـيّر قسمات وجهها حسب الشخصية التي تؤدّيها. كانت الشّخصيات في أغلبها شخصيات نسائيّة من فرنسا و إفريـقيا و بلدان المغرب العربي، لكنّها أدّت شخصيات رجاليّة أهمها شخصيّة والدها. و كانت أحيانا تغرق في سرد أحداث قصّـتها فيصمت الحاضرون منسجميـن معها، و أحيانا أخرى تحاورهم بطرح أسئـلة لمعرفة رأيهم و أثر المسرحيّـة فيهم.
    قدّمت الممثـلة مسرحيتها بزي واحد غريـب، بعضه يشيـر إلى أصلها التونسي و بعضه يشيـر إلى تأثـرها بزوجها الافريقي، ( فهو من جزيـرة المارتـنيـك ) هذا الزّيّ منـاسب لموضوع المسرحيّة و شخصيّة الممثلة المتحوّلة. أمّـا الدّيكور فغيـر موجود. فالمهمّ هو ما تـقدمه الممثـلة من نمـاذج بشرية. غير أن الجزم في ذلـك صعب، فعلي مشـاهدة النّسخة الأصليّة من المسرحيّة لمعرفة نوع الدّيـكور.
    و انـتهى العرض في منتـصف الليل تقريـبا، فحيّـت الممثـلة الجمهـور و شكـرت منظمي العرض: مديرة دار الثقـافة و من ساعدها . ثمّ أخذت تـتحاور مع الحاضريـن و تلتقـط الصّور التذكارية مع المعجبيـن. لقد كان عرضا ناجحا عموما، لأنّ الممثـلة موهوبة جلبـت الجمهـور بموضوع مسرحيّـتها و بطريـقة تمثيـلها. أمّا عدد الجمهور فكان أفضل ممّا توقـعنا، لأنّ أغلب النّـاس في ميدون لا تستهويهم العروض الفنّـية خاصّة في رمضان. فشكـرا لمن حضر لمشاهدة العرض و من ساعدنـا في تـنظيـمه.

    الأستـــاذ: المنـجي السّـالمـي 23 / 07 / 2014​
    غادة. و سمر معجبون بهذا.