1. محمد المسلم

    محمد المسلم عضو نشيط

    336
    346
    63
    الدّولة:
    تونس
    الولاية:
    سيدي بوزيد
    المستوى الدّراسي:
    جامعي
    الاختصاص:
    عربيّة
    المهنة:
    أستاذ تعليم ثانويّ

    أمل دنقل أيلولُ الأسود

    الموضوع في 'المدوّنة' بواسطة محمد المسلم, بتاريخ ‏5 مايو 2014.

    أيلول الأسود

    كتبها فى سبتمبر 1970
    تعليقا على ماحدث في مخيّم الوحدات

    أحداث أيلول هو الاسم الذي يشار به إلى أحداث شهر أيلول من عام 1970م والذي يطلق عليه أفراد الحركات السياسية الفلسطينية اسم أيلول الأسود. حيث تصرّفت بعض المجموعات الفلسطينية بشكل يهدد الحكم الهاشمي في الأردن، فأعلنت حالة الطوارئ وتحرك الجيش الأردني بناءً على تعليمات حسين بن طلال ملك الأردن آنذاك ومستشاريه العسكريين لوضع نهاية لوجود المنظمات الفلسطينية في الأردن. لم تكن العلاقات بين الملك حسين والرئيس المصري الراحل جمال عبد الناصر جيدة، الأمر الذي أعطى منظمة التحرير الفلسطينية قوة دافعة داخل الأردن مردها أن قيادة المنظمات الفلسطينية كانت متأكدة من أن الأنظمة العربية المجاورة للأردن سوف تتدخل لمصلحة المنظمات الفلسطينية في حال نشوب أي صراع مع الجيش الأردني.
    -1-
    قلت لكم مرارا
    إن الطوابير التي تمر..
    في استعراض عيد الفطر والجلاء
    (فتهتف النساء في النوافذ انبهارا)
    لا تصنع انتصارا.
    إن المدافع التي تصطف على الحدود، في الصحارى
    لا تطلق النيران.. إلا حين تستدير للوراء.
    إن الرصاصة التي ندفع فيها.. ثمن الكسرة والدواء:
    لا تقتل الأعداء
    لكنها تقتلنا.. إذا رفعنا صوتنا جهارا
    تقتلنا، وتقتل الصغارا !

    -2-

    قلت لكم في السنة البعيدة
    عن خطر الجندي
    عن قلبه الأعمى، وعن همته القعيدة
    يحرس من يمنحه راتبه الشهري
    وزيه الرسمي
    ليرهب الخصوم بالجعجعة الجوفاء
    والقعقعة الشديدة
    لكنه.. إن يحن الموت..
    فداء الوطن المقهور والعقيدة:
    فر من الميدان
    وحاصر السلطان
    واغتصب الكرسي
    وأعلن "الثورة" في المذياع والجريدة!

    -3-

    قلت لكم كثيراً
    إن كان لابد من هذه الذرية اللعينة
    فليسكنوا الخنادقَ الحصينة
    (متخذين من مخافر الحدود.. دوُرا)
    لو دخل الواحدُ منهم هذه المدينة:
    يدخلها.. حسيرا
    يلقى سلاحه.. على أبوابها الأمينة
    لأنه.. لا يستقيم مَرَحُ الطفل..
    وحكمة الأب الرزينة..
    مع المُسَدسّ المدلّى من حزام الخصر..
    في السوق..
    وفى مجالس الشورى


    قلت لكم..

    لكنكم..
    لم تسمعوا هذا العبث
    ففاضت النار على المخيمات
    وفاضت.. الجثث!
    وفاضت الخوذات والمدرعات.


    أمل دنقل .. سبتمبر 1970

    images (4).jpg


    téléchargement (3).jpg

    images (5).jpg

    آخر تعديل: ‏8 مايو 2014
    أعجب بهذه المشاركة salma