1. جلال البحري

    جلال البحري نجم المنتدى

    1,475
    660
    113
    الدّولة:
    تونس
    الولاية:
    بنزرت
    المستوى الدّراسي:
    دراسات معمّقة
    الاختصاص:
    أدب عربي
    المهنة:
    أستاذ

    محور الحيّ شرح نصّ: لكم أحببتُ هذا الحيّ

    الموضوع في 'شرح نصّ' بواسطة جلال البحري, بتاريخ ‏24 يونيو 2012.

    لكم أحببتُ هذا الحيّ
    [​IMG]
    النصّ
    لَطَالَمَا أحْبَبْتُ هَذَا الحَيَّ العَرَبِيَّ العَتِيقَ وَ ذَاكَ الصَّبِيَّ الذّي كَانَ يَلْعَبُ فِي بِطَاحِهِ الوَاسِعَةِ المُغْبَرَّةِ وَ فِي أزقَّتِهِ المُلْتَوِيَةِ المَلآنَةِ بالوَحْلِ وَ قُشُورِ الثّمْرِ، وَ كَانَ يَغْدُو وَ يَرُوحُ، وَ يَتَعَطّلُ فِي أنْهُجِهِ عنْدَمَا بَلَغ وَ اشْتَدَّ لِيَلْتَقِيَ بِخُلَطَائِهِ وَ أصْفِيَائِهِ وَ لِيَلْعَبَ مَعَهُمْ لُعْبَةَ الوَرَقِ، وَ يَتَحَدَّثُ عَنْ شُجُونِهِ وَ أفْرَاحِهِ.
    وَ لَكَمْ أحْبَبْتُ ذَاكَ الحَيَّ القَدِيمَ العَامِرَ بِأهَالِيهِ الصَاخِبِينَ الحَائِرِينَ، وَ اسْتَمَعْتُ إلى نِعَالِ رجَالِهِ البُسَطَاءِ تَخْبِطُ عَلَى الأرْصِفَةِ قَبْلَ بُزُوغِ الشّمْسِ، وَ أصْغَيْتُ إلى أصْوَاتِهِمْ المُغَمْغِمَةِ تَدْعُو وَ تَصيحُ بَيْنَ الفَيْنَةِ وَ الأخْرَى، وَ شَاهَدْتُ العَوَانِسَ وَ الأرَامِلَ وَ الصّبَايَا يَتَدَافَعْنَ فِي مِشْيَتِهِنَّ خَجُولاَتٍ مُتَعَثّرَاتٍ... وَ رَأيْتُ الشُّيُوخَ يُقْبِلُونَ عَلَى المَسَاجِدِ فِي هَمْهَمَةٍ وَ تَسْبِيحٍ وَ بَعْضِ تَرْتِيلٍ، وَ يَخْرُجُونَ مِنْهَا قَاصِدِينَ المَقَاهِي.
    وَ لَشَدَّ مَا أحْبَبْتُ هَذا الحَيَّ التَقْلِيدِيَّ بِمَوَائِدِهِ وَ مُمَيّزَاتِهِ، وَ بِرَمَضَانِهِ الصَّاخِبِ وَ عِيدَيْهِ الزاهِييْنِ بالخُضْرَةِ وَ الدِّمَاءِ، وَ بِمَوَاسِمهِ وَ حَفَلاَتِهِ، وَ بِأعْرَاسِهِ وَ مَآتِمِهِ، وَ بِكَتَاتِيبِهِ وَ مَدْرَسَتِهِ القُرْآنيَّةِ، وَ بِدِيَارِهِ البَائِسَةِ المُنْحَنِيَةِ وَ مَنَازِلِهِ المُتَطَاوِلَةِ، وَ بِعِطْرِهِ وَ بِشَمْسِهِ وَ بِوَحْلِهِ وَ بِرَوائِحِ تَوَابِلِهِ، وَ بِإيمَانِهِ وَ بِصَوْمَعَةِ مَسْجِدِهِ الجَامِعِ التّي يَسْمُو بِرُوحِهَا المُؤذّن صَبَاحَ مَسَاءَ إلى عَنَانِ السَّمَاءِ...
    لِمَ هَذا التَحَسُّرُ؟ أوَ لَمْ يَمْضِ ذلِكَ العَهْدُ الحَبِيبُ؟ وَ مَا بَقِيَ منْهُ؟
    لَقَدْ حُطّمَتْ أرْكَانُهُ وَ هُدِّمَتْ، وَ كُسِّرَتْ أسُسُهُ وَ خُرٍّبَتْ، وَ لَمْ يَبْقَ منْهُ إلاّ هَذِهِ الأكْدَاسُ مِنَ التُّرَابِ وَ الحَطَبِ وَ الحِجَارَةِ، وَ بَقَايَا مَاعُونٍ، وَ شَبَابِيكُ، وَ خَرَجَ مِنْهُ أهَالِيهِ، ذاتَ صَبَاحٍ، مُتَحَمِّلِينَ مُتَلاَحِقِينَ يَضْرِبُونَ في دُرُوبِ الأحْيَاءِ الأخْرَى.
    اليَوْمَ أسْكُنُ عِمَارَة في شَارِعٍ خَلْفِيٍّ مِنْ شَوَارٍعِ العَاصِمَةِ وَ هيَ كَبِيرَةٌ عَالِيةٌ كالبُرْجِ، عَامِرَةٌ كخَلِيَّةِ النّحْلٍ. سُكَّانُهَا مُخْتَلِفُونَ، لاَ تَجْمَعُ بَيْنَهُمْ أيَّةُ ألفَةٍ أوْ رَابِطَةٍ. وَ هُمْ لاَ يَعْرِفُونَ بَعْضَهُمْ بَعْضا، بَلْ هُمْ مُتَجَاوِرُونَ صُدْفَةً وَ كَمَا اتَّفَقَ، فَلِكُلّ مِنْهُمْ رَقْمٌ يُعْرَفُ بهِ.
    أخْرُجُ مِنَ العِمَارَةِ كُلّ صَبَاحٍ إلى مَقَرِّ عَمَلِي وَ أعُودُ إلَيْهَا حِينَمَا يَسْقُطُ الظّلاَمِ.

    عز الدّين المدني - خرافات - ص: 154-156
    [​IMG]
    الشّرح
    التقديم:
    نصّ سردي يتخلّله الوصف للأديب التونسي: " عز الدّين المدني " استمدّ من " خرافات " و يندرج ضمن محور: " الحيّ "
    الموضوع:
    يُبرز الرّاوي تعلّقه بحيّه القديم و نفوره من الحيّ الجديد.
    المقاطع:
    حسب معيار الزّمان
    - من البداية----------- السّماء: الماضي
    - البقيّة: الحاضر

    المقطع 1: الماضي
    لطالما / لكَم / لشدّ
    وقوع الفعل بكثرة
    أحببتُ ( *3 ): تكرار يفيد التأكيد

    أحببتُ: معجم الأحاسيس و المشاعر
    ذاك: اسم إشارة ( التعيين )
    الصبيّ: معرفة
    الذّي كان...: مركّب موصولي اسمي: نعت
    الحيّ العربيّ العتيق: مركّب نعتي: بدل
    الحيّ القديم العامر: مركّب نعتي: بدل
    الحيّ التقليدي:
    مركّب نعتي: بدل
    يؤكّد الرّاوي مشاعره تجاه الحيّ و الصبيّ
    مشاعر جارفة / مشاعر لا حدّ لها
    - علاقة السّارد بالطّفل:
    يُوهمنا الرّاوي بأنّ هذا الطّفل مُنفصل عنه، في حين أنّه هو عين الرّاوي. و سبب ذلك يعود إلى الاختلاف الحاصل بينهما بسبب اختلاف المكان ( الحيّ / العمارة ) و الزّمان ( الماضي / الحاضر )
    كأنّ هناك حنين إلى أيّام هذا الطّفل: يُحبّ براءة هذا الطّفل و مرحه و انطلاقه و بساطته و عفويّته
    - علاقة السّارد بالحيّ:
    علاقة حبّ و تواصل و انسجام و ترابط
    علاقة وجدانيّة عاطفيّة
    علاقة انتماء
    علاقة هويّة
    الحنين إلى هذه العلاقة الحميميّة بين الإنسان و المكان أي إلى هذا الانسجام بينهما
    علاقة الإنسان بالمكان ليست علاقة عابرة و إنّما هي علاقة انتماء و هويّة
    العتيق - القديم - التقليديّ: معجم القِدم
    الصّاخبين الحائرين: مركّب بالعطف: نعت
    أصواتهم المغمغمة: مركّب نعتي

    مميّزات الحيّ العتيق:
    - قنوات الوصف:
    شاهدتُ / رأيتُ: معجم البصر ( حاسّة البصر )
    استمعتُ / أصغيتُ: معجم السّمع ( حاسّة السّمع )
    العِطر / روائح: معجم الرّائحة ( حاسّة الشمّ )
    استنفار مختلف الحواس للإحاطة بهذا الحيّ العتيق
    هذا يؤكّد تلك العلاقة الوجدانيّة الرّابطة بين الرّاوي و الحيّ العتيق
    - مكوّنات الحيّ:
    الجانب المعماري: البطاح واسعة + الأزقّة مُلتوية ضيّقة و مُتّسخة
    الأنهج: الضّيق
    الجانب الدّيني: المساجد + الكتاتيب + المدرسة القرآنيّة
    الجانب الترفيهي: المقاهي
    - البعد الاجتماعي:
    الدّيار بائسة و منحنية: الفقر + الخصاصة
    ديار بائسة ----منازل متطاولة: اختلال ( تفاوت ) طبقي: طبقة فقيرة + طبقة غنيّة
    - نظام العلاقات بين سكاّن الحيّ العتيق:
    الكثرة و النشاط و الحيويّة
    البساطة
    مجتمع متديّن
    كأنّنا أمام مجتمع مصغّر ( تقليدي )
    علاقة تواصل بين أفراده

    المقطع الثّاني: الحاضر
    اليوم: قرينة زمنيّة
    تحوّل زمني
    أسكُنُ / أخرُجُ: صيغة المضارع: عدم الانقضاء
    تشبيه1:

    المشبّه: العمارة
    المشبّه به: البرح
    أداة التشبيه: الكاف
    وجه الشبّه: العلوّ + الارتفاع
    تشبيه2:
    المشبّه: العمارة
    المشبّه به: خليّة النّحل
    أداة التشبيه: الكاف
    وجه الشبّه: الكثرة

    مُميّزات الحيّ الجديد
    - الجانب المعماري:
    عمارة: الكبر + العلوّ + الازدحام
    شارع خلفي
    - نظام العلاقات بين سكّان العمارة ( الحيّ الجديد )
    الانفراد و التّباعد
    لا تجمع بينهم أيّة ألفة أو رابطة
    هم مجرّد أرقام
    غياب الجانب العاطفي و الوجداني
    هناك علاقة سببيّة بين الجانب المعماري و نظام العلاقات بين سكّان المكانين
    الحيّ العتيق ------- تمدّد أفقي ------- علاقة ترابط و تواصل
    العمارة ( الحيّ الجديد ) ------ تمدّد عمودي ------- علاقة تباعد و انفصال
    لِم / أو لم / ما: استفهام يخرج عن معناه الأصلي و هو الاستخبار عن شيء مجهول ليفيد الحيرة و التحسّر
    لقد: تأكيد مزدوج ( لام التأكيد + قد: أداة تحقيق تفيد التأكيد )
    حطّمت / هدّمت / كسّرت / خرّبت: معجم الفناء و العدم
    التضعيف يفيد التأكيد

    - الرّاوي بين الحاضر و الماضي:
    لقد تحوّل هذا المكان ( الحيّ القديم ) إلى أطلال ( الأطلال = آثار الدّيار بعد أن تركها / هجرها أهلها )
    الرّاوي كان يقف على أطلال حيّه القديم الذّي تحطّم و هوى
    يبتني الرّاوي المكان ( الحيّ القديم ) من جديد في الذّاكرة


    عبق, mouhannad, alimo و 1 شخص آخر معجبون بهذا.
  2. مروى بن الحاج

    مروى بن الحاج ضيف جديد

    1
    0
    1
    الدّولة:
    تونس
    الولاية:
    صفاقس
    المستوى الدّراسي:
    جامعي
    الاختصاص:
    شعبة الآداب
    المهنة:
    استاذة لغة عربية
    شكرا سيدي الكريم
  3. فوزي شندول

    فوزي شندول ضيف جديد

    5
    1
    3
    الدّولة:
    تونس
    الولاية:
    مدنين
    المستوى الدّراسي:
    جامعي
    الاختصاص:
    شعبة الآداب
    المهنة:
    معلم