1. المنصف الحامدي

    المنصف الحامدي عضو

    181
    161
    43
    الدّولة:
    تونس
    الولاية:
    صفاقس
    المستوى الدّراسي:
    جامعي
    الاختصاص:
    عربية
    المهنة:
    أستاذ تعليم ثانوي

    الحمد لله الذي مسخك كلبا، وكفاني حربا

    الموضوع في 'المدوّنة' بواسطة المنصف الحامدي, بتاريخ ‏10 نوفمبر 2018.

    الحمد لله الذي مسخك كلبا، وكفاني حربا
    ======================
    قيل: كان لأبي حيّة سيف ليس بينه وبين الخشب فرق، كان يسميه لعاب المنيّة، فحكى عنه بعض جيرانه أنه قال: أشرفت عليه ليلة، وقد انتضاه وهو واقف بباب بيت في داره، وقد سمع فيه حسا، وهو يقول: أيها المغتر بنا، المجترئ علينا، بئس والله ما اخترت لنفسك! خير قليل وسيف صقيل، لعاب المنيّة الذي سمعت به مشهورة صولته، ولا تخاف نبوته. اخرج بالعفو عنك، لا أدخل بالعقوبة عليك، إني والله إن أدع قيسا، تملأ الفضاء عليك خيلا ورجلا. سبحان الله! ما أكثرها وأطيبها، والله ما أنت ببعيد من تابعها، والرسوب في تيار لجتها!
    وقال: وهبت ريح ففتحت الباب، فخرج كلب يشتد، فلبط بأبي حية واربد، وشغر برجليه، وتبادرت إليه نساء الحي، فقلن: يا أبا حية، لتفرخ روعتك، إنما هو كلب، فجلس وهو: يقول الحمد لله الذي مسخك كلبا، وكفاني حربا
    =======================
    أبو محمد عبد الله بن مسلم بن قتيبة الدينوري عيون الأخبار دار الكتب العلمية 1: ص 168
    أعجب بهذه المشاركة ben salah abdelhak