1. المنصف الحامدي

    المنصف الحامدي عضو

    142
    89
    28
    الدّولة:
    تونس
    الولاية:
    صفاقس
    المستوى الدّراسي:
    جامعي
    الاختصاص:
    عربية
    المهنة:
    أستاذ تعليم ثانوي

    فرض م 1 مقال أدبي شعر الحماسة : مقال

    الموضوع في 'فروض' بواسطة المنصف الحامدي, بتاريخ ‏1 ديسمبر 2017.


    شعر الحماسة : مقال
    الموضوع
    : يرى البعض أنّ شعراء الحماسة يقصدون أرواح المعاني ويزهدون في الواقع المحدود ".
    حلّل القول و ناقشه مستندا إلى ما درست من شعر الحماسة .

    الفهم
    الموضوع متصل بعلاقة الشعر الحماسي بالوقائع متنزل في سياق جدلية الأدب و التاريخ .
    * في المعطى : بُني القول على التقابل بين قصدٍ وزهدٍ
    - أمّا القصد فهو لأرواح المعاني و شأن الرّوح الخلود
    إذن الشعر الحماسي يهدف إلى التغني بالقيم الخالدة الباقية وتمجيدها .
    ماهي القيم الخالدة ؟
    ذلك المشترك على مرّ الأزمنة و العصور من المبادئ و الثوابت الأخلاقية و القيم الإنسانيّة .
    - و أمّا الزهد ففي وصف الحوادث التاريخية
    بمعنى أنّ الشاعر الحماسي ليس ديدنه التأريخ للوقائع و لا تمجيد الحادثات
    فليس التأريخ من وظائف شعره .

    المطلوب
    أ . تحليل : دعم الأطروحة
    ب . نقاش : تثمين فتنسيب

    موضوع جدلي ينبني على قسمين
    1 قسم التحليل
    ينبني حسب الفهم المتقدّم على إبراز قدرة شعراء الحماسة على اتخاذ المناسبة التاريخيّة ذريعة للقول وتحويلها عبر الايقاعات والصور الشعريّة وهتك المستقر من دلالات اللغة ( كدلالة الدم مثلا على السقاية والخلق والحياة بديلا عن دلالته المأثورة على الموت والفناء )
    إلى عوالم متخيّلة تخترق المألوف ( وصف الحروب و تمجيد البطل الخارق) انتصارا للقيم الانسانية وتكريسا لنموذج أوفى للفضائل تمثله الذات المفتخرة أو الممدوح أو المرثي ... إنّ الخيط الناظم للشعر الحماسي تغنيه بالقيم الخالدة لا المعاني الظرفية الزائلة فالنصر مثلا هونصر في الحرب محدود بالزمان والمكان يصبح في الشعر الحماسي انتصارا للحق على الباطل و للخير على الشّرّ و للفضائل على الرّذائل)
    العقل و الإباء والشجاعة والكرم والبذل و الإيثار و الفتوّة والمجد هي القيم المطلقة موضوع المدح و التمجيد وليس الشاعر المفتخر أو الممدوح المنتصر أو المرثي المفتقد سوى رموز لها زالوا و ماهي بزائلة .
    في الشعر الحماسي تخمد الحروب و تخلّد القيم .
    إذن شعر الحماسة تعلق بالباقي لا الفاني على رأي الدكتور حسين الواد .

    2 قسم النقاش
    أ - تثمين القول
    ب - بيان نسبيّة القول فالقصائد الحماسيّة :
    . في علاقة من التفاعل والتأثر بحوادث التاريخ .
    . فالتاريخ قادح للقول
    .و التاريخ موضوع للقول .
    . ومن التاريخ ذكرُ الاماكن .
    . ومنه تستلهم المشاهد القتالية ( وصف المعركة البحريّة لابن هانئ والبرّيّة كفتح عموريّة ) .
    . من التاريخ ذكر القادة الأبطال والأعداء المدحورين المذؤومين .
    . الشاعر يسعى إلى ذكر الحدث التاريخي و منجزه و تأكيد أنّ القيم الحماسية له تبعٌ ففي وفاته فناؤها وفي بقائه بقاؤها .
    يرد ذلك مثلا في رثاء المتنبي لأبي شجاع فاتك الذي بموته عفا الطّراد أوفي مدحه لسيف الدولة الذي بشفائه شُفيت القيم بقوله :
    المجد عوفي إذا عوفيت والكرمُ** وزال عنك إلى أعدائك الألمُ
    صّحت بصحّتك الغارات وابتهجت ** بها المكارم وانهلّت بها الدّيمُ
    إذن للتاريخ وحادثاته حضور ذو قيمة في القصيدة الحماسية لم يزهد في ذكره الشاعر الحماسي بل كان ركيزة به تتفتق القريحة وترسخ الوقائع وتخلد القصيدة .

    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    المنصف الحامدي : بتاريخ 1 / 12 / 2017
    أعجب بهذه المشاركة سمر
  2. المنصف الحامدي

    المنصف الحامدي عضو

    142
    89
    28
    الدّولة:
    تونس
    الولاية:
    صفاقس
    المستوى الدّراسي:
    جامعي
    الاختصاص:
    عربية
    المهنة:
    أستاذ تعليم ثانوي
    هذا الاقتراح يحتاج إلى النقد و الإثراء
    أدعو السادة القراء إلى المساهمة في ذلك
    مع الشكر سلفا