1. tunisian otaku

    tunisian otaku عضو

    61
    9
    8
    الدّولة:
    ...
    الولاية:
    ...
    المستوى الدّراسي:
    ثانوي
    الاختصاص:
    ...
    المهنة:
    ...
    موضوع جميل
  2. tunisian otaku

    tunisian otaku عضو

    61
    9
    8
    الدّولة:
    ...
    الولاية:
    ...
    المستوى الدّراسي:
    ثانوي
    الاختصاص:
    ...
    المهنة:
    ...
  3. رضا البطاوى

    رضا البطاوى عضو نشيط

    338
    12
    18
    الدّولة:
    مصر
    الولاية:
    الغربية
    المستوى الدّراسي:
    جامعي
    الاختصاص:
    اللغة العربية
    المهنة:
    معلم
    تحريك اللسان بالقرآن :
    إن النبى (ص)من حبه للقرآن كان عندما ينزل عليه جبريل (ص)بآيات منه يحرك لسانه والمراد يقرأ خلفه قبل أن ينتهى جبريل(ص)من قراءته والسبب أن يعجل به أى أن يحفظه بسرعة وقد نهى الله نبيه (ص)عن هذا الفعل فقال بسورة القيامة:
    "لا تحرك به لسانك لتعجل به "
    وقال بسورة طه:
    "ولا تعجل بالقرآن من قبل أن يقضى إليك وحيه"
    والسبب فى النهى عن ذلك هو أن الله حافظ أى جامع للقرآن سواء بحفظ النبى(ص)أو بحفظه فى مكان آمن لا يمكن تحريفه فيه ولا نسيانه وفى هذا قال تعالى بسورة القيامة :
    "لا تحرك به لسانك لتعجل به إن علينا جمعه وقرآنه فإذا قرأناه فاتبع قرآن ثم إن علينا بيانه "
  4. رضا البطاوى

    رضا البطاوى عضو نشيط

    338
    12
    18
    الدّولة:
    مصر
    الولاية:
    الغربية
    المستوى الدّراسي:
    جامعي
    الاختصاص:
    اللغة العربية
    المهنة:
    معلم
    حفظك الله ورعاك
  5. رضا البطاوى

    رضا البطاوى عضو نشيط

    338
    12
    18
    الدّولة:
    مصر
    الولاية:
    الغربية
    المستوى الدّراسي:
    جامعي
    الاختصاص:
    اللغة العربية
    المهنة:
    معلم
    حياك الله وعافاك
  6. tunisian otaku

    tunisian otaku عضو

    61
    9
    8
    الدّولة:
    ...
    الولاية:
    ...
    المستوى الدّراسي:
    ثانوي
    الاختصاص:
    ...
    المهنة:
    ...
  7. tunisian otaku

    tunisian otaku عضو

    61
    9
    8
    الدّولة:
    ...
    الولاية:
    ...
    المستوى الدّراسي:
    ثانوي
    الاختصاص:
    ...
    المهنة:
    ...
  8. tunisian otaku

    tunisian otaku عضو

    61
    9
    8
    الدّولة:
    ...
    الولاية:
    ...
    المستوى الدّراسي:
    ثانوي
    الاختصاص:
    ...
    المهنة:
    ...
    اسف اقصد مشكورر
  9. رضا البطاوى

    رضا البطاوى عضو نشيط

    338
    12
    18
    الدّولة:
    مصر
    الولاية:
    الغربية
    المستوى الدّراسي:
    جامعي
    الاختصاص:
    اللغة العربية
    المهنة:
    معلم
    تحدى الله الكفار بالقرآن :
    طلب الله من الناس إذا كانوا يشكون فى الوحى المنزل على عبده محمد(ص)أن يجيئوا بسورة من مثل وهو مصدر القرآن وأن يدعو شهداءهم من غير الله وهم آلهتهم المزعومة حتى يجيئوا بالسورة وفى هذا قال تعالى بسورة البقرة "وإن كنتم فى ريب مما نزلنا على عبدنا فأتوا بسورة من مثله وادعوا شهداءكم من دون الله إن كنتم صادقين "وبين الله لهم أنهم لم ولن يفعلوا وهذا يعنى أنهم لن يأتوا بالسورة الآن وفى المستقبل وفى هذا قال "فإن لم تفعلوا ولن تفعلوا "وكرر الله نفس الطلب بسورة يونس فقال "فأتوا بسورة من مثله "وكرر الله الطلب ولكنه زاد عدد السور لعشر فقال بسورة هود"قل فأتوا بعشر سور مثله مفتريات "وكرر الطلب ولكنه زاد المقدار لحديث مثل القرآن كله فقال بسورة الطور "فليأتوا بحديث مثله إن كانوا صادقين "وبين الله لنبيه (ص)أن الإنس والجن لو اجتمعوا حتى يجيئوا بمثل القرآن فلن يستطيعوا حتى ولو ساعد بعضهم بعضا وفى هذا قال بسورة الإسراء "قل لئن اجتمعت الإنس والجن على أن يأتوا بمثل هذا القرآن لا يأتون بمثله ولو كان بعضهم لبعض ظهيرا "والسؤال ما هو رد الكفار على هذا الطلب المتكرر ؟إن ردهم هو أنهم قالوا :لو نريد قلنا مثل هذا وفى هذا قال بسورة الأنفال "وإذا تتلى عليهم آياتنا قالوا قد سمعنا لو نشاء لقلنا مثل هذا "ولم يقولوا شيئا وذكر الله قول أحدهم وهو سأوحى مثل ما أوحى الله وفى هذا قال تعالى بسورة الأنعام"سأنزل مثل ما أنزل الله "والسؤال الآن ما السبب فى اكتفاء الناس بهذا الرد دون إتيان بمثل السورة أو العشر أو القرآن كله ؟والجواب السبب هو أن الله هو مصدر الوحى لن يعطيهم الوحى المشابه ومن ثم فإن المأتى به سيكون باطل أى كذب ولمعرفة الكفار بأن كذبهم لو ألفوه من عندهم سيظهر على حقيقته امتنعوا عن تأليف سورة أو عشر أو القرآن كله .
    أعجب بهذه المشاركة المنصف الحامدي
  10. tunisian otaku

    tunisian otaku عضو

    61
    9
    8
    الدّولة:
    ...
    الولاية:
    ...
    المستوى الدّراسي:
    ثانوي
    الاختصاص:
    ...
    المهنة:
    ...
    مشكورر على الموضوع الجميل
  11. المنصف الحامدي

    المنصف الحامدي عضو

    94
    51
    18
    الدّولة:
    تونس
    الولاية:
    صفاقس
    المستوى الدّراسي:
    جامعي
    الاختصاص:
    عربية
    المهنة:
    أستاذ تعليم ثانوي
    ♦ إعلم يا عافاك الله أن الله غير " موجود "
    وإنما الله واجب الوجود
    لأن قولنا موجود ( إسم مفعول ) يعني أن لله من أوجده وأنه جزء من هذا الوجود محدود بالزمان والمكان
    ♦ خبر كان يكون منصوبا أو في محل نصب
    قرأت كثيرا من مشاركاتك ومواضيعك وهي قـيّمة و ذات عمق ، فقط قليل (جدا) من التعثر اللغوي
  12. رضا البطاوى

    رضا البطاوى عضو نشيط

    338
    12
    18
    الدّولة:
    مصر
    الولاية:
    الغربية
    المستوى الدّراسي:
    جامعي
    الاختصاص:
    اللغة العربية
    المهنة:
    معلم
    التصديق بالقرآن :
    إن واجب المسلم هو التصديق بأن كل ما جاء فى القرآن هو من عند الله مصداق لقوله بسورة آل عمران :
    "والراسخون فى العلم يقولون أمنا به كل من عند ربنا "
    ولكن ليس على المسلم التصديق بكل ما جاء فى القرآن من الأقوال لأن الله حكى فيه بعض أقوال الكفرة مثل أن لله ولدا وأن عيسى (ص)ثالث ثلاثة وهذه الأقوال واجب على المسلم تكذيبها والواجب على المسلم هو تصديق أحكام القرآن وقصصه ما لم ينص على وقوع قول خاطىء فيها من مخلوق سواء كافر أو مسلم ومن ثم فالتصديق بالقرآن على نوعي:
    1- التصديق بأن كلامه كل من عند الله وحده
    2- التصديق بالحق الوارد فيه من أحكام وقصص والتكذيب بما ألزمنا الله بتكذيبه فيه من أقوال باطلة قالها الخلق .
  13. tunisian otaku

    tunisian otaku عضو

    61
    9
    8
    الدّولة:
    ...
    الولاية:
    ...
    المستوى الدّراسي:
    ثانوي
    الاختصاص:
    ...
    المهنة:
    ...
  14. رضا البطاوى

    رضا البطاوى عضو نشيط

    338
    12
    18
    الدّولة:
    مصر
    الولاية:
    الغربية
    المستوى الدّراسي:
    جامعي
    الاختصاص:
    اللغة العربية
    المهنة:
    معلم
    لا شكر على واجب
  15. رضا البطاوى

    رضا البطاوى عضو نشيط

    338
    12
    18
    الدّولة:
    مصر
    الولاية:
    الغربية
    المستوى الدّراسي:
    جامعي
    الاختصاص:
    اللغة العربية
    المهنة:
    معلم
    حياك الله ورعاك
  16. رضا البطاوى

    رضا البطاوى عضو نشيط

    338
    12
    18
    الدّولة:
    مصر
    الولاية:
    الغربية
    المستوى الدّراسي:
    جامعي
    الاختصاص:
    اللغة العربية
    المهنة:
    معلم
    عافانا الله وإياك
    لا يوجد فى كلامى كلمة موجود وما أعلمه ىأن الله هو خالق اللغة أى اللسان واسم المفعول والفاعل وما شاكل هذا هو اختراع ممن سموهم النحاة ومعظم قواعدهم يخالفها ما جاء فى القرآن فضلا عن أى ما نسميه حاليا القواعد النحوية هو اختيار بعض العلماء لآراء بعض النحاة لأن النحاة كما فى كتبهم اختلفوا فى معظم قواعدهم ومن أمثلة خلافاتهم إعراب ذا من حبذا ففيها أربعة مذاهب هى :
    1- مذهب الخليل وابن كيسان والفارسى وهو حب فعل وذا فاعله .
    2- مذهب الربعى وهو ذا زائدة وليست اسما مشارا به وحالها كحال ذا فى ماذا صنعت؟والمخصوص فاعل حب .
    3- مذهب المبرد وابن السراج وابن عصفور وهو حب ركبت مع ذا وصارتا كلمة واحدة هى اسم مرفوع على الابتدائية والمخصوص هو الخبر أو مرفوع على الخبرية والمخصوص مبتدأ مؤخر .
    4- لجماعة من النحاة وهو حب تركبت مع ذا وصارتا كلمة واحدة هى فعل والمخصوص هو الفاعل وأيضا إعراب الاسم النكرة بعد لا سيما فقد أجاز النحاة فى الاسم الرفع والنصب والجر مما يدل على عدم وجود قاعدة فى الأصل .
  17. المنصف الحامدي

    المنصف الحامدي عضو

    94
    51
    18
    الدّولة:
    تونس
    الولاية:
    صفاقس
    المستوى الدّراسي:
    جامعي
    الاختصاص:
    عربية
    المهنة:
    أستاذ تعليم ثانوي
    حيّيت صديقي و بوركت
    رائع أن نختلف
    والأروع من اختلافنا رحابة صدورنا
    لم يكن ردي انتقاصا من جهد استمتعت بقراءته
    عبارة الله موجود لم ترد حيث جاءك الرد و إنما تضمنها موضوعك المعنون ب : الألوهية في القرآن : الكفرة واختلافهم في الله ( بتاريخ 25 أوت ) وبالتحديد في قولك : أ. " ولو كان الله غير موجود في نظرهم لـ .....
    ب . " أصدر حكمه بكذب موسى بأنّ الله موجود ...
    ج. " الذي قال له أنّ ( الصواب إِنَّ ) الله موجود...
    * قرأت مما كتبت الكثير و - دون مجاملة - أعجبت بجدية الطرح وعمق المحتوى وقوة الإقناع أما ملاحظاتي اللغوية البسيطة فتغلب فيها المدرس على القارئ .
    * قواعد اللغة العربية مستمدٌّ جُلّها من القرآن فهو الغاية من التقعيد ومصدر أساس من مصادره
    * اختلاف النحاة وتنوع مدارسهم دليل على غنى تراثنا وعلامة على الرقي الحضاري .
    * أنا ضيف جديد في المنتدى ( بحسب تسميتهم ) أقرأ كثيرا من الردود التي تميل إلى الإطراء والمجاملة و لو كان المردود عليه أفرغ من فؤاد أمّ موسى ( المحتوى لا الشخص طبعا ) ، و أنا على يقين من أننا لا نتطور ولا نفيد أو نستفيد إلا بأن نتعدد و نختلف بوعي .
    فرصة طيبة للغاية أخي رضا ( و إن شئت رِضى أو رضاء ) ​
  18. رضا البطاوى

    رضا البطاوى عضو نشيط

    338
    12
    18
    الدّولة:
    مصر
    الولاية:
    الغربية
    المستوى الدّراسي:
    جامعي
    الاختصاص:
    اللغة العربية
    المهنة:
    معلم
    الصدق معجزة القرآن :
    إن الإعجاز هو الإتيان بشىء لا يقدر الأخرون على الإتيان به ومعجزة القرآن هى الصدق مصداق لقوله بسورة النساء "ومن أصدق من الله قيلا "وبدليل أننا ننهى قراءة القرآن بقولنا صدق الله العظيم والصدق معناه الحكم أى القول العدل بدليل أن قوله "ومن أصدق من الله قيلا "فسره الله بقوله بسورة الأنعام "ومن أحسن من الله حكما "وهذا العدل لا يمكن لأحد الإتيان به والسبب هو أن مصدر العدل هو الله والله لن يعطى الخلق وحيا أخرا حتى يكذب به القرآن أو حتى يكون شبيه له أى مثيل له لأنه لو فعل هذا فسيكذب كلامه فى القرآن بأنه لن يعطى أحدا بعد النبى (ص)وحيا أخرا وقد طلب الله من الكفار الإتيان بسورة أو بحديث أو بعشر سور أو بمثل القرآن إن كانوا مكذبين به وفى هذا قال تعالى بسورة البقرة "فأتوا بسورة من مثله "وقال بسورة النجم "فليأتوا بحديث مثله "وقال بسورة هود"قل فأتوا بعشر سور مثله مفتريات"وقد بين الله لهم أنهم لن ولم يقدروا على الإتيان بأى شىء مثل القرآن وفى هذا قال تعالى بسورة البقرة "فإن لم تفعلوا ولن تفعلوا "وقال بسورة الإسراء "قل لئن اجتمعت الإنس والجن على أن يأتوا بمثل هذا القرآن لا يأتون بمثله ولو كان بعضهم لبعض ظهيرا "والسبب فى عدم قدرة الناس على الإتيان بالقرآن أو بشىء منه هو أن مثل أى شبه القرآن لابد أن يأتى من مصدر القرآن وهو الله ولذا أكد الله النفى بقوله "فإن لم تفعلوا ولن تفعلوا "وقوله "لا يأتون بمثله "ومن ثم فلن يعطيهم الله المثل حتى ولو استعانوا بآلهتهم المزعومة فى التوسط لدى الله ليعطيهم المثل ،إذن السبب هو أن مصدر المثل أى مصدر الوحى سواء القرآن أو غيره هو الله ولو أعطاهم الله المثل لكذب نفسه فى القرآن بأنه الوحى الأخير
    أعجب بهذه المشاركة المنصف الحامدي
  19. المنصف الحامدي

    المنصف الحامدي عضو

    94
    51
    18
    الدّولة:
    تونس
    الولاية:
    صفاقس
    المستوى الدّراسي:
    جامعي
    الاختصاص:
    عربية
    المهنة:
    أستاذ تعليم ثانوي
    * أثريت صديقي بمواضيعك هذا الفضاء
    * تناولت موضوع الصدق مجيبا عن سؤال " كيف ؟" فهل لك أن تجيب وبأكثر عمق عن سؤال :
    لماذا أحل الله الصدق وكان الأصدق ؟ ولماذا حرّم في المقابل الكذب ؟
    السؤال باعتماد لماذا يبحث في العلل لا في الكيفية
    لي بعض الملاحظات اللغوية إن سمحت فقد ورد في هذا الموضوع لا في غيره قولك :
    1 - ومعجزة القرآن الصدق مصداق لقوله .... والصواب : مصداقا لقوله ... 2 - حتى يكون شبيه أى مثيل .... والصواب : يكون شبيها أيْ مثيلا .... ( خبر كان )
    3 - لن ولم يقدروا ... والصواب لن يقدروا ولم يقدروا ( الدليل وارد من كلام الله الذي أدرجته في السطر الموالي مباشرة ) فلا يجتمع معمولان على معمول واحد كقولك مثلا : قرأت وفهمت النص فالصواب قرأت النص و فهمته . 4 - هو أن مثل أي شبه القرآن : تركيب غير سليم لأن المضاف يكون لفظا واحدا مفردا .
    " جل ّ من لا يسهو "
  20. رضا البطاوى

    رضا البطاوى عضو نشيط

    338
    12
    18
    الدّولة:
    مصر
    الولاية:
    الغربية
    المستوى الدّراسي:
    جامعي
    الاختصاص:
    اللغة العربية
    المهنة:
    معلم
    رد الكفار على طلب الإتيان بالقرآن :
    قال الكفار قد سمعنا لو نشاء لقلنا مثل هذا وفى هذا قال تعالى بسورة الأنفال :
    "وإذا تتلى عليهم آياتنا قالوا قد سمعنا لو نشاء لقلنا مثل هذا "
    وقال بعضهم أوحى إلى وهو لم يوح إليه بشىء وقال سأنزل مثل ما أنزل الله وفى هذا قال تعالى بسورة الأنعام :
    "ومن أظلم ممن افترى على الله كذبا وقال أوحى إلى ولم يوح إليه شىء ومن قال سأنزل مثل ما أنزل الله "
    ولكنهم لم يقولوا شىء واكتفوا بردهم هذا لعلمهم أن الله لن يعطيهم المثل زد على هذا أن القائل بإنزال مثل ما أنزل الله مجنون والسبب هو أن المطلوب الإتيان بمثل القرآن وهذا معناه الإتيان به من عند الله وليس من عند غيره لأن أى إنسان من الممكن أن يؤلف أى كلام ويقول أنه مثل القرآن وفى قدرة أى إنسان أن يفعل ذلك والتاريخ الكاذب حكى لنا أن هناك من عارضوا القرآن ومنهم مسيلمة الكذاب وطليحة والمتنبى والمعرى فى الفصول والغايات وابن المقفع فى الدرة اليتيمة وهذه المعارضات ليست إتيان بمثل القرآن لسبب بسيط –فيما لو صح أنهم عارضوا القرآن – هو أن الكلام الذى قالوه مصدره هو هم وليس الله وأما من ناحية المعارضات فى الحق فهى كثيرة جدا فكل دستور أو قانون أو دين أو مذهب أو فلسفة أو أى لفظ أخر يطلق على أى مجموعة من الأحكام هو معارضة للوحى الإلهى لأنه يخالفه