1. الوفاء الدّائم

    الوفاء الدّائم عضو مهمّ

    689
    107
    43
    الدّولة:
    تونس
    الولاية:
    بنزرت
    المستوى الدّراسي:
    خيار آخر
    الاختصاص:
    -
    المهنة:
    -

    المزايا المضللة في الشعر الحر

    الموضوع في 'بحوث و دراسات' بواسطة الوفاء الدّائم, بتاريخ ‏26 مايو 2016.

    المزايا المضللة في الشعر الحر

    تبدو الأوزان الحرة وكأنها تمتلك مزايا عظيمة تسهل على الشاعر مهمة الصياغة الشعرية وتهيئ له جواً موسيقيًا جاهزا أن يمنحه قصيدته دون جهد كبير .
    والحقيقة التي سرعان ما يكتشفها كل شاعر ناضج لا تخدعه المظاهر أن ما يبدوا لنا أول وهلة مزايا في الأوزان الحرة ينقلب حين نتفحصه إلى مزالق خطرة.
    وهذه المزالق قادرة على خلق إمكانيات الابتذال والرخاوة في الشعر الحر ما هو خليق بان يسبب للشاعر قلقا محقا على شعره.
    وان أدنى تهاون من الشاعر يكفى لدفع القصيدة إلى قاع الابتذال وعامية اللين. وسوف نستعرض هذه المزايا الخادعة في الشعر الحر وهى:
    1/الحرية البراقة التي تمنحها الأوزان الحرة للشاعر.
    والشاعر يلوح لها غير ملتزم بإتباع طول معين لأشطره، وهو كذلك ملتزم بان يحافظ على خطة ثابتة في القافية وفى غمرة الحرية ينسى ما ينبغي إلا ينساه من قواعد وكأنه يقول لا نصف حرية ابداً، أما الحرية كلها أو لا.
    فتتحول الحرية إلى فوضى.
    2/ الموسيقية التي تمتلكها الأوزان الحرة تساهم مساهمة كبيرة في تضليل الشاعر عن مهمته وفى ظلها يكتب الشاعر أحيانا كلاماً مبعثراً غثاً مفككاً دون أن ينتبه لان موسيقية الوزن وانسيابه يخدعان ويخفيان العيوب ويفوت الشاعر أن هذه الموسيقى ليست موسيقى شعره وإنما هي موسيقى ظاهرة في الوزن نفسه وهكذا تنقلب موسيقية الأوزان الحرة وبالاًً على الشاعر بدلاً من أن يستخدمها و يسخرها في دفع مستوى القصيدة وتلوينها.
    3/التدفق وهى مزية معقدة تفوق المزيتين السابقتين في التعقيد وينشأ التدفق عن وحدة التفعيلة في اقرب الأوزان الحرة فإنما يعتمد الشعر الحر على تكرار تفعيلة ما مرات يختلف عددها من شطر إلى شطر وهذه الحقيقة تجعل الوزن متدفقاً تدفقاً مستمراً كما يتدفق جدول في ارض منحدر وهى كذلك مسئولة عن خلوة من الوقفات.والوقفات كما يعلم الشعراء شديدة الأهمية في كل وزن ولا يدرك الشاعر مدى ضرورتها إلا حين يفتقدها في الشعر الحر . وانه إذ ذاك مضطر إلى مضاعفه جهده لتجنب الانحدار من تفعيلة إلى تفعيلة ودونما تنفس.